الفرق بين اعراض التصلب اللويحي ومرض رنح فريدرك

نهى الناصر
خبيرة رياضة مائية علاجيه

نقلا عن مواقع طبية مترجمة مضافة اليها ملاحظاتي من خلال عملي
 أعراض رنح فريدريك
عادة تبدأ الأعراض في سن الطفولة أو الشباب ( من 5 إلى 25 ) نتيجة تدهور في منطقة الدماغ يتحكم بالتنسيق العضلي، النخاع الشوكي و الأعصاب. و في النهاية تبين أن أعراض فريدريك قد تحدث في سن 20 أو 30 . ربما تتمثل الأعراض  أي من المذكور و لكن ليس الكل بالضرورة
ربما تحوي الأعراض
عدم التوازن
 غياب ردود الأفعال الوترية العميقة
ضعف دائم في القدمين يظهر كتمايل (ترنح) في المشي
تراجع التنسيق العضلي
ارتجاف عند الوقوف
خسارة جزئية من حاسة اللمس ( الاحساس بالألم و الحرارة)
 قد تصبح الأطراف خدرة أو ضعيفة
شلل في الأطراف السفلية
نطق ضعيف
ضعف في البلع
 قد يحدث انحناء في العمود الفقري يكون إلى إحدى الجوانب
قد تصبح الأقدام متصلبة أو متشوهة
 مشاكل في الرؤية،تذبذب المقلتين
مشاكل سمعية احتمال
 الاصابة مرض السكر
ضعف في عضلة القلب
كيف يتم تشخيص رنح فريدريك؟
إن تشخص هذا المرض يستند على التاريخ الطبي للشخص و تاريخ العائلة و تقييم كامل لحالته العصبية و حالته  العضلية 
إن هذا الاختبار يعتمد على تحليل النشاط الكهربائي في العضلات بعد تضخيمها و إبرازها و تخطيتها. و لإكمال التقييم
تؤدى عدة اختبارات التي تساعد في التشخيص وتسبعد أن يكون الشخص مصابا بأمراض أخرى لها أعراض مشابهة
الأطباء يشخصون رنح فريدريك بتأدية عدة اختبارات سريرية دقيقة تضم التاريخ الطبي للمريض و اختبارات فيزيائية.
الاختبارات التي من الممكن تأديتها هي
اختبار وراثي لتحديد الجين المصاب
اختبار الحالة العضلية
و الذي يقيس النشاط الكهربائي للخلية العضلية
دراسة الانتقال او التوصيل العصبي و حدة قياس السرعة التي يستغرقها العصب لنقل التنبيه
تخطيط قلب
 (يعطي رسما يوضح النشاط الكهربائي لعضلة القلب (ضرباته
صورة للقلب، و التي تسجل مكان و حركة عضلة القلب
صورة رنين مغناطيسي
أو صورة طبقي محوري
و التي توضح صورة للدماغ و النخاع الشوكي
خزعة من السائل الشوكي لتقييم السائل الدماغي الشوكي
تحليل دم و تحليل بول لمعرفة مقدار السكر في الجسم
اعراض مرض التصلب اللويحي
يعدّ مرض التصلب العصبي المتعدد حالة متغيرة وتعتمد الأعراض على أماكن الإصابة بالجهاز العصبي المركزي
 لا يوجد نموذج ثابت لمرض التصلب العصبي المتعدد ويعاني كلّ مريض على حدة من مجموعة من الأعراض والتي تتبدل من وقت لآخر وقد تتغير فى قوتها ومدتها حتى فى المريض ذاته
لا يوجد نمط موحد لمرض التصلب العصبي المتعدد
 معظم المرضى يعانون من أكثر من عرض
 على الرغم من  الأعراض الشائعة بين  المرضى فلن يعاني المريض من كل الأعراض معا
أكثر أجهزة الجسم إصابة بالمرض هي كالتالى
العين
اضطرابات بصرية
غشاوة بصرية زغللة
ازدواج فى الرؤية
التهاب العصب البصري
حركة العين بشكل لا إرادي سريع
نادراً ما يحدث فقد تام للرؤية
 الاتزان وانسجام حركة الجسم
عدم توازن الوقوف والمشي
رعشة
دوخه او دوار
خشونة في أحد الأطراف
عدم تناسق في حركة الاطراف
 ضعف الرجلين وصعوبة في المشي
التشنّج , تقلصات وتيبس العضلات مما يؤثر على حركة المفصل والسير
تحوّل الإحساس
تنميل او وخز (ابر دبابيس) خدران الاطراف
إحساس بحرقان
وقد يصاحب الألم مرض التصلب المتعدد مثل ألم بالوجه مثل ألم العصب
المثلث التوائم (ألم العصب الخامس) وألم بالعضلات
النطق
نطق غير طبيعى
بطء في النطق
تلعثم الكلمات
تغيرات في إيقاع النطق
صعوبة في البلع
الإرهاق
 الإرهاق العام الذي يسبّب إضعاف الجسم وهو لا يمكن التنبؤ به ولا يتناسب الجهد اكثر الاعراض ازعاجا
مشاكل المثانة و الأمعاء
مشاكل المثانة تشمل الحاجة الى التبول بشكل متكرر
مشاكل الأمعاء تشمل الامساك وفى أحيان قليلة عدم التحكم فى التبرز
الحياة الجنسية و الحميمية
العجز الجنسي
خمول
فقد الإحساس
زيادة الحساسية للحرارة
هذا العرض يتسبب في كثير من الأحوال في حدوث تدهور في الأعراض
معوقات الفهم و الانفعال
فقدان الذاكرة قصيرة المدى
فقدان التركيز والحكم على الأشياء والمنطق
بينما تظهر بعض هذة الأعراض بوضوح فإن البعض الآخر مثل الإرهاق وتحولات الإحساس والذاكرة والتركيز هي أعراض خافية,  فهذة الأعراض يصعب وصفها للآخرين وفي بعض الأحيان فإنه يصعب على أفراد الأسرة أو الرعاة تقدير أثر هذة الأعراض على المريض بمرض التصلب العصبي المتعدد من حيث الوظيفة و الأنشطة الاجتماعية ونوعية الحياة التي يحياها

الكاتب mohamed nabih on 1:03 ص. يندرج تحت تصنيف , . يمكنك متابعة هذا الموضوع عبر RSS 2.0

‏ليست هناك تعليقات:

إترك تعليق

Google+ المتابعون

المتابعون

اشترك فى النشرة الاخبارية

الأكثر قراءة

2010 BlogNews Magazine. All Rights Reserved. - Designed by SimplexDesign